كيف أتصرف أثناء الرؤية الأولى للخاطب؟

السؤال كما وردني:

السلام عليكم اريد نصيحة سيادتكم انا فتاة سيتقدم الى شاب بعد بضعة ايام وكنت اريد استشارة حضرتك فى انى صريحه جداااا ومقتنعه تمام الاقتناع ان اساس اى علاقة الصراحه زائد انى كثيرة الكلام فهل اكون على طبيعتى تماما وليظهر عنى من اول جلسه ما يظهر وقد يعرف عنى اشياء بسبب هاتين الصفتين لاحاجه لمعرفتها من اول جلسه لعله لا يكون نصيبى فهل ابقى على طبيعتى ولا اكون اكثر تحفظا فى اسلوب كلامى وجزاك الله خيرا مقدما

الجواب:

أهلا بنتي، ورب يبارك لك، ويقدم الخير،.

من المؤكد أنه من الأفضل أن تتجملي في اللقاء الأول، وألا تكوني على طبيعتك الحقيقية؛ وأنصحك بهذا ليس لأنك على خطأ، أو لأن رأيك وحجتك غير مقنعة، (بل إني أعترف أن تفكيرك هو الصواب والأقرب إلى الله)، ولكن لأسباب أخرى:

1- ذلك أن الناس تفهم الصراحة والطبيعية بطريقة غلط، وتفسره على غير حقيقته، وقد يستعملونه ضدك… فيرونه قلة تهذيب، أو جرأة زائدة، أو قوة شخصية قد يخافون منها، أو محاولة لفرض الرأي… وهذا السبب الأول، الذي جعلني أنهاك عن الصراحة في اللقاء الأول، على أني أعتبره سبباً ثانوياً وغير مهم.

2- وأما السبب الثاني وهو الأهم والضروري: من الأفضل أن تتفحصي أنت الشاب وتسمعي منه وتتأمليه، ولا تُخرجي ما عندك قبل أن تعرفي ما عنده هو، فإذا تكلمت وأكثرت فلن تتاح لك الفرصة للتعرف عليه.

ومن أجل هذا يفضل في اللقاء الأول أن تسمعي منه أنت، وتتعرفي عليه أنت، فإن أعجبك، اجلسي معه مرة أخرى، ويمكنك أن تكوني أكثر طبيعية في اللقاء التالي، وهكذا تدرجي في كل مرة، حتى تصلي لحالة قريبة من الطبيعية.

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s