متى يصوم الصغير؟!

نشرت يوم 6 تموز- 2014 (رمضانيات)
النبي عليه السلام أمر بالصلاة لسبع وأما الصيام فلم يحدد له عمراً، ويظن بعض المربين أنهم يفعلون خيراً حين يأمرون أولادهم به باكراً، وفي الحقيقة يكونون مبالغين ومتجاوزين لأحكام الدين؛ فكل شيء في شرعنا مدروس وموزون ولن يكون هؤلاء أحرص من النبي عليه السلام على الدين.
وإني وجدت من أقوال الفقهاء مايلي: “الصيام أشق من الصلاة، وهو في حق الصغير سُنة، فيرجع فيه إلى طاقة الصبي. ولا يبدأ الأمر بالصيام من سبع وإنما من عشر”، وقد يصوم الصبي يوماً أو أياماً من الشهر فقط، ويُتدرج معه كل عام حتى يبلغ الحلم، فيصوم الشهر كله،
وقد كان الصحابة يصومون أولادهم، حتى إن الصغير منهم ليبكي فيعطونه اللعب يتلهى بها ، ولكن إذا ثبت أن هذا يضره صحياً أو يشق عليه فإنه يمنع منه”.
هذا الجواب
وأنصحكم ألا تستعجلوا على صغاركم بالصيام، دعوهم حتى يشتد عودهم ويطيقوه، وإن فإذا طلب الصبي الصيام فاسمحوا له به وحببوه إليه، وصبروه عليه، وإذا طلب الفطر فاتركوه، وإذا نسي فلا تُذكّروه
(رمضانيات مع “عابدة المؤيد العظم”)

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s