قراءة القرآن للحائض

نشرت -14 تموز- 2014 (رمضانيات)
رمضان وقراءة القرآن للمرأة المعذورة
الذي نحفظه من الصغر ونفتي به أنه لا يجوز للحائض مس القرآن ولا قراءته، ولكن تمت إعادة البحث في المسألة، وذلك لأن طالبات المدارس والمعلمات كلهن بالغات فإذا امتنعن عن درس القرآن أيام حيضهن تعطلن ربع العام، ونسين ما حفظنه من القرآن، وجعلتها بعض الطالبات ذريعة للتهرب من الدرس.
وتزداد أهمية هذا السؤال في رمضان، لأن الختمة تتأخر وتخسر المرأة ثواب التلاوة وأجرها في هذا الشهر الفضيل
وتبين أن حديث “لا تقرأ الحائض ولا الجنب شيئاً من القرآن” ضعيف، وبين المغني (ج1-ص106) في الشرح: “من العلماء من قال بالكراهة وليس التحريم… وقال سعيد بن المسيب: يقرأ الجنب القرآن، أليس في جوفه؟!”، وروي عن مالك: “للحائض القراءة دون الجنب لأن أيامها تطول، فإن منعناها من القراءة نسيت”، وقال شيخ الإسلام بن تيمية (مجموع الفتاوى ج21 ص410): “لا يجوز للجنب قراءة القرآن ويجوز للحائض، إما مطلقاً أو إن خافت النسيان، وهو مذهب مالك وقول في مذهب أحمد وغيره. فإن قراءة القرآن للحائض لم يثبت أي شيء في منعها، ومعلوم أن النساء كن يحضن في عصر النبوة ولم ينهين عن قراءة القرآن، فعُلم أن الحائض يرخص لها ما لا يرخص للجنب”
ولم يصح عند البخاري أي شيء من الأحاديث الواردة في منع الحائض من قراءة القرآن، والأمر ليس مجمعاً عليه، فتمسك البخاري بالجواز
والخلاصة أن الدورة الشهرية لا تمنع من قراءة القرآن، ولكن بعضهم اشترط ألا تمس المصحف فتمسكه بحائل، أو تقرأ من التفسير، والصحيح أن المؤمن لا ينجس، ويمكنها التمتع بقراءة القرآن والتفكر بالآيات
(من فتاوى جدي بتصرف- رمضانيات مع “عابدة المؤيد العظم”)

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s