“رمضان والأسرة” رمضانيات 2014

نشرت يوم 1 تموز
ومن القربات الضرورية التي لا تلقى الاهتمام اللازم “العلاقات الأسرية”، وأقصد من الناحية المعنوية. وكم نحن بحاجة لتقوية أواصر القربى والمودة بين أبناء العائلة الواحدة بعد أن دمرتها العولمة، وحلت محلها وسائل الاتصال الحديثة.
وإني أتمنى لو يحذف الآباء والأمهات المجاملات من قاموس هذا الشهر، ويجعلوا رمضان لله، ولأزواجهم وأولادهم وبناتهم, رمضان لكم أنتم، رمضان لتلك العائلة الصغيرة، لتجتمع على الفطور والسحور بعد أن فرقتها الواجبات اليومية والدوام في المدارس والجامعات واختلاف الأوقات، ومن محاسن الصدف أن رمضان سيكون هذا العام في الصيف مما سيسهل وييسر اجتماع أكثر الأسر الصغيرة في بلد واحدة على الوجبات الأساسية.
فافطروا معا، وتقربوا من بعضكم بعضا، ولا تؤثروا بهذا الدفء العائلي أحداً
وللحديث بقية… (رمضانيات مع “عابدة المؤيد العظم”)

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s