هل أحذر أولادي من التحرش؟

السؤال كما وصلني:
ودي اطرح سؤال انا دايما احذر اولادي من دخول البقالات يشترون من طرف البقالة. ومن المدرسه من الحمامات والجلوس في مكان واضح واعمار اولادي 9 و11، حتى أن بنتي لما دخلت المدرسة صف الأول كانت تخاف من دخول حمامات.
فهل التحذير الدائم مهم؟ ام احيانا واحيانا اقول لهم انتبهو لا احد يلمسكم
والجواب:
هذا تابع لعمر الصغار وفهمهم، وعليك توعيتهم كل مدة بحد مقبول.
ولكن وفي كل الأحوال، التحذير المتكرر يولد الخوف، والخوف قد يؤدي لنفس العواقب، فالخواف يفقد عقله فينسى كل التوصيات التي سبق وقلت له عنها، ويقع بالمحذور.
والخوف سوف يفقد صغارك متعة الحياة ويشعرهم أنهم يعيشون مع الأشرار.
ونصيحتي أن تخففي من ذلك قدر الإمكان، وتربي أولادك على الشجاعة ومواجهة المشكلات.
ولا تقلقي وأنت والحمد لله تعيشين في بلد آمنة مطمئنة، خاصة وأن أولادك صغار ويرافقهم للمدرسة والدهم أو سائق مؤتمن، فاطمئني أنهم بخير، واكتفي بتنبيههم على مرات متباعدة، وانسي هذه الأفكار.
فلا ينجي حذر من قدر، والله خير حافظاً .

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s