بنتي عنيدة جداً ومتعبة، فما الحل؟

الاستشارة:
جزاك الله خيرا أستاذة عابدة وزادك من علمه وفضله..
سؤالي :
لدي طفلة عمرها خمس سنوات ترتيبها الثانية من بين أربعة أرى أنها طفلة عنيدة والمشكلة الأكبر أن طفولتها كلها بكاء بمعنى :
على سبيل المثال : إذا اشترى والدهم حلوى أقول لهم سأعطيكم إياها بعد الغداء ، تبدأ (هداها الله) وتقول (ماما أبغى أكلها الآن) ، لا أقول لها لا … بل أبدأ بتلطف بسرد أضرار تناول الحلوى على الجوع وأنه عليك أولا أن تأكلي لتصبحي قوية وفتاة جميلة و….. و….و….
إذا لم تقتنع (ومزاجها مو رايق) تبدأ بالبكاء ما يقارب الربع إلى النصف ساعة وفي بعض الأمور إلى الساعة، وإذا أحست أنها لن تصل إلى مبتغاها تقول (ماما طيب أمسكها في يدي وما أفتحها )
 -بدأ استدراجها- من الممكن أن أعطيها وأستجيب لها لكي تشعر أني أثق بها لكن في المقابل أخوتها سيطلبون ما طلبت وسأفتح لنفسي بابا لذلك أرفض أن أعطيها فيبدأ بكاءا جديدا وتظل تستدرجني بطلباتها لعلني أرضخ ويظل البكاء مستمرا إلى أن يجف ريقها وتطلب الماء وتتعب وتنام.
إذا سألت سؤالا تريد إجابته كما تهوى وكما تريد لا كما ينبغي.
تريد أن تختم الجمل ويختم الكلام (على كيفها) وإن كان خطأ.
إذا رأت إمرأة أو فتاة في جريدة أو في التلفزيون أوعلى غلاف الأطعمة تسألني (ماما إيش إسمها)  -الله يخارجني-
إذا قلت لا أدري لكي لا أكذب بدأ البكاء… وإذا قلت ربما ندى بدأ البكاء وأعيد علي السؤال (ماما إيش إسمها)،،،،
ويظل السؤال ويظل البكاء إلى أن يرهقها التعب.مع أنها ما شاء الله ذكية وسريعة البديهة وخدومة كانت في السابق لا تؤذي احدا  والآن تؤذي بصمت من هم أصغر منها سنا بيدها أو بقدمها،،،
أصبح صوتها مبحوحا…..وأصبحت أستمتع ببكائها
لأنني سمعت من بعض أهل الاختصاص يقول :لا تتضجري  واستمتعي ببكاء طفلك
كنت أظن أن من أسباب بكائها  وجود الألعاب ذوات الأرواح فقمت بجمعها ورميها  الحمدلله قل بكاؤها لكن ما زالت المشكلة قائمة
لماذا هذا العناد والبكاء الطوييييييل؟؟؟
عذرا على الإطاااالة
ولك إمتناني
والجواب:
بنتك تحتاج للحزم الشديد، ولا فائدة من مسايستها خاصة أنها ذكية -ما شاء الله- كما تقولين.
وبرأيي إذا بكت زيدي في الأجل وفي الحسم، ولا تبالي.
وأضرب مثلاً وحسب ما ذكرت:
1- إذا اشترى والدهم حلوى أقول لهم سأعطيكم إياها بعد الغداء ، تبدأ (هداها الله) وتقول (ماما أبغى أكلها الآن)…
قولي لها بصوت منخفض ولكنه يحمل كل الإصرار والتصميم والعناد: “بعد الغداء”
وإذا لم تقتنع وبدأت بالبكاء كرري قولك، وإذا صممت قولي لها: “إذن: حصتك أنت بالذات ستكون بعد العشاء، وأخواتك الآن لأنهم انصاعوا لقانون البيت”، وإذا بكت أكثر قولي لها: “حصتك أصبحت غداً”، وإذا بكت أكثر قولي لها: “سأعيد حصتك إلى البائع؛ لأن الحلوى للفتيات اللاتي يسمعن الكلام”، كوني هكذا معها.
افعلي هذا قسي قلبك أسبوعاً واحداً، وسترين النتيجة بسرعة إن شاء الله.
2- إذا سألت سؤالاً تريد إجابته كما تهوى وكما تريد لا كما ينبغي. وتريد أن تختم الجمل ويختم الكلام (على كيفها) وإن كان خطأ.
قولي لها لماذا تسألينني إذا كنت تعرفين الجواب؟!
وإذا كنت لا تعرفينه تعالي نبحث عنه، وطولي بالك عليها في بعض المرات، وافتحي النت أمامها وابحثي معها عن الجواب مدعماً بصور ملونة، وقولي لها هذه الطريقة الصحيحة للبحث عن المعلومات، ولا يصح أن نقول ما لانعلم. ولا تتركيها حتى تتأكدي من أنها استوعبت أهمية الحصول على المعلومة الموثقة، وأن هذه الطريقة السليمة.
3- إذا رأت إمرأة أو فتاة في جريدة أو في التلفزيون أوعلى غلاف الأطعمة تسألني (ماما إيش إسمها)  -الله يخارجني-

إذا قلت لا أدري لكي لا أكذب بدأ البكاء… وإذا قلت ربما ندى بدأ البكاء وأعيد علي السؤال (ماما إيش إسمها)،،،،
ويظل السؤال ويظل البكاء إلى أن يرهقها التعب.

بادلي سؤالها بسؤال مماثل تماماً، اسأليها ما اسم مديرة مدرستك، أو ما هي أسماء البنات اللاتي بالشعبة الثانية… فإذا قالت لك لا أعرف، قولي لها وأنا لا أعرف كل الناس.

هذا هو الحل.
وبرأيي من الخطأ الفادح أن تستمتعي ببكائها! وأن تتركيها تبكي؛ فهذا خطأ تربوي كبير قد يجعلها تتأثر نفسياً وتحزن، وتعوض هذا بأفعال وسلوك لا تناسبك، وتعاملها الأخير خير شاهد على ما أقوله لك، وأقصد قولك: “كانت في السابق لا تؤذي احدا  والآن تؤذي بصمت من هم أصغر منها سنا بيدها أو بقدمها”.
نصيحتي لك، أن تستمتعي بتبديل طبعها لا ببكائها، وأن تعامليها بحسم وحزم، أن تخترعي لكل سلوك من سلوكها طريقة تجعلها تحيد عنه وتتركه نهائياً.
مع دعواتي لك بالتوفيق والسداد.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s