أعراسنا في قرن الواحد والعشرين

التجديد يكسر رتابة الحياة، ويعيد البهجة إليها، وفي عرس ابني أحببت تغيير بعض الطقوس الرتيبة، فقدمت مجموعة فقرات كان منها هذا العرض
قدمته أمس السبت- 15 شباط- 2014، وأردت من ورائه انتقاد ما يجري في الأعراس (بأسلوب تأملت أنه لطيف)
وكل رقم يشير إلى صورة
وكل صورة عرضت وحدها ومعها الكلمات المرافقة
أقدمها لكم راجية أن تجد طريقها لقولبكم وعقولكم
1- موعد ”دعوة العرس“ الساعة العاشرة
وهذا وضع القاعة في العاشرة وخمس دقائق!؟
1
2- القاعة في العاشرة والربع… لا أحد!
1
3- في الساعة العاشرة والنصف يصل أهل العروسين ، حتى هن من المتأخرات !؟
وأذكر مرة -من قديم- أني وصلت لعرس على الوقت المحدد على الكرت تماماً، فلم أجد أي أحد في الصالة، كانت فارغة تماماً، فظننت أني أخطأ في اليوم، أو في العنوان، وكان السائق قد ذهب وتركني، سألت فتبين أني على الحق، فجلست ربع ساعة، ثم سمعت صوت أهل العروس وهن مقبلات، فاستحييت وخشيت أن يحرجهن وجودي، وقد حضرن لتوهن، فاختبأت في غرفة صغيرة ريثما بدأت المدعوات بالوصول !
4- في الحادية عشرة، تبدأ المدعوات بالحضور… والمفاجأة: أن الحراسة على الباب مشددة!

ويوجد تفتيش، فهل أخطأت المدعوات في العنوان ؟!!

3

5- وتقول السيدة المدعوة للمفتشة: صدقيني ليس معي موبايل كاميرا، قرأت في الكرت أنه ممنوع فلم أحضره

فتجيبها المسؤولة بصرامة: افتحي الشنطة !؟
4
6- فلا تدري: هل هي في المطار! أو مؤسسة حكومية أم قادمة لأخت تجمعها بها مودة وثقة وأخوة؟!
5
7- بعد الساعة 12 تتدفق المدعوات كلهن معا4 (بتأخير لا يقل عن ساعتين)
8- ومن المضحكات المبكيات:

قضية العرس الإسلامي والعرس غير الإسلامي:

وأضرب مثلاً بهذا العرس الإسلامي
4
4
ما الفرق بين العرسين: الإسلامي وغير الإسلامي؟
وأيهما العرس الإسلامي؟!
هل أدركتن الفرق؟!
لن تدركنه أبداً (كما لم أدركه أنا من قبل!)
لن الفرق سماعي، فالموسيقى حرام، والنشيد حلال، أما المخالفات الأخرى والطقوس الغربية والنصرانية والعالمية فكلها يقبلونها ويعملونها!!
45

9- موعد الزفة في الكرت الساعة 11

والعروس وصلت في الثانية منتصف الليل ، بتأخير يوم، ودخول تاريخ يوم آخر!
4
10- وصلت العروس وفرحنا!

ولكنا لا نراها أبداً لأن الراقصات يحجبنها خلفهن، فلا تكاد تبين

4
11- ملاحظة صغيرة
فلا تظني سيدتي أنك آتية للعرس لرؤية العروس أو أهلها، أو الاستئناس بالناس
فقد أصبح الهدف من العرس:
أ- الصدح بأغاني لا تحبينها
ب- وللصبايا الرقص
ج- والكبار ليس لهن سوى السماع والمشاهدة
د- ولكي نشعر بأهل سوريا يؤخرون العشاء للثالثة ، حتى تجوع المدعوات
12- هذه السيدة ليست مريضة فما هي مشكلتها؟!
5
أمرها بسيط كانت أمس في عرس فبح صوتها وآلمها رأسها

13- وبالمناسبة ومن واقع خبرتي الطويلة العريضة بالأعراس أنصحك -في حال دعيت إلى عرس- بما يلي:

أولاً- التزام الصمت قدر الإمكان خوفا من بحة في الصوت
ولكي تهون القضية تذكري أن “السكوت من ذهب” وهو “يكسبك الحكمة”
4
ثانياً- قد تحتاجين بعض الحبوب
1- بانادول، أو مسكن قوي جداً، فضعي في شنطتك على سبيل الاحتياط
5
2- وحبوب لتخفيف احتقان الحنجرة
4
ثالثاً- مايكرفون؛ والحاجة له ملحة جداً لكي تسمعك الأخريات
وإياك أن تشتري أي واحد، وإنما اختاري نوعاً جيداً وقوياً، وإلا فلن يفيدك شيئاً، ولن تسمعك رفيقاتك
4
رابعاً- تحتاجين سدادات للأذن، لكي تخفف الذبذبات العالية والضرر البالغ عن طبلة الأذن
14- وإذا دخلتِ البوفيه متأخرة؛ فلا تحسبي أبداً أن الطعام قليل، أو أنه لم يحسب حسابك… ولكن
Picture2
الطعام ضاع وفُقد وأهدر ها هنا، في الصحون المتروكة… وحسبنا الله
1
بعض السيدات بقين بلا عشاء، ولم يجدن ما يأكلنه، والمؤلم أن البقايا متروكة هنا في الصحون (فبعض من يدخلن أولاً للبوفيه تسكبه ثم وتتركه ليرمى مع النفايات)
… ولقد كان طعام الاثنين يكفي لأربعة… واليوم: طعام الأربعة يكفي واحدا بسبب الهدر
4
هذا بعض ما أردت قوله اليوم… مع تمنياتي بحياة سعيدة
1
وبقي أن نقول للحاضرات:
– نحن نرقص هنا في العرس
4
وهم يموتون هناك في سوريا
4
– نحن نرمي الطعام
4
وهم يذوون من الجوع
4
– أولادنا يؤسسون بيتا
4
وهؤلاء دمر بيتهم
4
نحن في صحة وعافية
4
وهم في كرب وبلاء
4
أيتها الآباء والأمهات، أيتها الفتيات
يجب أن يتغير أي شيء في حياتنا
لأننا مسلمون
لأننا أصحاب قضية
بل يجب أن تتغير حياتنا كلها
تتغير بما نحلمله من القيم والخلق والعادات وتقليد الاخرين… يجب أن يكون لنا هدف سام ونكون أصحاب مبدأ واضح، وإن ما يحدث بالعالم الكبير يجعل من الضروري أن نغير في أولوياتنا واهتماماتنا، وطرق إنفاقنا.
فنحن -اليوم- في حرب فاصلة
حرب بين الإيمان والكفر
حرب بين الحق الباطل
حرب سوف تحدد مصر المسلمين كلهم في كل أرجاء الكرة الأرضية
4
Advertisements

6 responses to “أعراسنا في قرن الواحد والعشرين

  1. عندما تكلمت زوجتي عن الفكرة التي قدمتها الست عابدة كنت اتمنى ان ينشر لتعم الفائدة وننهج منهج تغيير الذات ونبدأ باعراسنا فما وصلت اليه امور الاعراس والتكلف الذي يقصم ظهر البعير فما بالكم بالعريس الذي يبدأ حياته بالديون والا فالزواج يؤجل الى ان يصبح كهلا هل عندنا الجرأة ان نغيير منهج اعراسنا ان كنا مدعويين او اصحاب الع

  2. الفكرة كان من الممكن أن تطرح بطريقة أفضل من تلك
    لم يعجبني اسلوب الكاتبة رغم أهمية الموضوع

  3. أعطنا أفكارا وأعدك بالتسويق لها

  4. ارى ان الموضوع يطرح واقعا ولكن اﻻفضل لو حدد مالمطلوب وان اﻻنسان ﻻبد ان يعمل فرح ويجهز بيت وهذا امر طبيعي لكن ﻻيخرج عن حدود المألوف

  5. ستجد المطلوب في كتابي “أعراس عصرية بلا مخالفات شرعية” مع الشكر لللمشاركة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s