هل يحق لأهل زوجي توجيه طفلي؟

السؤال:

السلام عليكم سيدتي الفاضلة

أرجو منك النصيحة:

عندما أزور أهل زوجي يتصرف ابني ذو الأربع سنوات بطريقة غير جيدة، فتوجه له جدته أو جده ملاحظة؛ فأبرر لهم -أحياناً- سلوكه (لأنني أفهم ماذا يقصد ابني)، وأحياناً أسكت، فأيهما الأفضل؟

أريد حلاً ينفع ابني ويخفف من المشاكل. ولك كل الشكر…333

 

والجواب:

الطرف الثالث مهم جداً في التربية، وهو يعوض نقص توجيه الآباء والأمهات، ويعزز القيم التي يزرعانها، فيكون من الحكمة ألا تقولي أي شيء، وتتركي الحفيد لجدته وجده ليتصرفا معه، فلهما عليه بعض الحق، خاصة وهو في بيتهما.

 ومع الأيام سوف يفهمانه ويعرفان الأسلوب الجيد للتصرف معه، وابنك سوف يكبر ويتعلم طريقتها وقوانينهما، وسيتقبل بعضها،  وسوف يدرك الصغير إن كانا يوجهانه حقا أم فقط يضيقان عليه.
هذا الأصل وهو التصرف الصحيح.
ولكن بعض الأجداد والجدات يفتقدون العدل والتوازن ويظلمون الصغير، لأسباب:
1- بعض الحموات ينتقمن من كنتهن في هذا الصغير، إذا كانا لا يحبانها.
2- يتضايقون من أحد الأحفاد لنشاطه الزائد فيضيقون عليه أكثر من غيره ويظلمونه زيادة عما يستحقه (من عقوبة أو توجيه).

ومن هنا تبرز المشكلة الكبيرة؛ وعلى كل أم حماية ابنها لكيلا يتعقد نفسياً، وأنصح بالتالي:

1- قللي من ذهابك إليهم وتذرعي بأي سبب. مثل حرصك على راحة حماتك، وخوفك من إزعاج الصغير لها… وابقي في بيتك.

2- وحين تذهبين إليهما اقضي الوقت بمراقبة ابنك، واحرصي ألا يؤذي أو يزعج.

3- وكما ذكرت؛ أنصحك بالسكوت إلا إذا تسبب سلوكهما بظلم لصغيرك أو هضم له، أو سبب له الحزن والألم فساعتها تدخلي، واحمي صغيرك:

أ- تدخلي بحسم وحزم، ولا تسمحي بأن يتعقد ابنك، والتدخل يكون بأن تقولي لحماتك مباشرة: “أشعر بأن صغيري أزعجك، فاسمحي لي أن أتصرف أنا وأعاقبه”، ثم خذيه للغرفة الأخرى وغيبي به مدة وكلميه، ثم ارجعي.

ب- وإذا صدف وحدث موقف، وسبقت حماتك ولامت الصغير، فتغاضي عن الموضوع حين يكون الأمر بسيطاً، وكلميها بوضوح مرة أخرى حين يكون الموقف متحاملاً، فقولي لها بينك وبينها: هذا العلاج لا يناسب الصغير ويجعله يتمادى  في البيت، وليتك تغيرين هذا الأسلوب بالتعامل معه… وأعربي عن مشاعرك وبقوة.

ج- واطلبي من زوجك مساعدتك مع أهله، وكلامه هو معهم أقرب لقلوبهم، وأجدى.

 د- وكوني بشكل عام لطيفة مع حماتك وأهل زوجك، وزيارتك لهم مهما طالت قصيرة وهي ساعات وتنقضي.
 وإن المرأة تملك البيت، وإذا استطعت إرضاء حماتك فقط، رضيت وأرضت عنك جميع أهل بيتها (عمك وسلافك وسلفاتك وأولادهم). وإن كنت لا أخفيك: أن إرضاء الحماية هو أصعب شيء من أهل الزوج!
هذه نصائح عامة وسوف تعينك إن شاء الله.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s