السؤال (كما وردني):

السلام عليكم أستاذتنا الفاضلة كيف حالك؟

حابة أسألك عن التعامل مع المراهقات بأي أسلوب يجب أن أنصحهن؟ هم عقولهم لا كبيرة ولا صغيرة كيف أكلمهن عن العلاقات المحرمة كيف يحبون الحجاب؟ كيف يمكن أن أنزل لمسنوى عقولهن؟ هل هناك من الكتب أو المواقع ما يفيدني؟

2- وهل تفضلين قراءة ختم أكثر من القرآن في رمضان؟ أم تفضلين أن تثبت الحفظ القديم؟  يعني كم ختمة في رمضان نقرأ؟ فهناك من يدخل سبااااقا في عدد الختم

وشكراً جزيلاً

والجواب:

أهلا بك أختي

بالنسبة للبنات كلميهن بشكل عادي وبلا تكلف، وكل كلام بخرج من القلب يقع في القلب.

وفي المرحلة الأولى لا تتكلمي عن الحجاب أبداً، تكلمي عن الله وعن فضله وعن نعمه وعن ثوابه، وعن ضًرورة التقرب منه ليرضى عنا ويسهل حياتنا وييسر أمورنا.
 وقولي لهن والله لا يريد منا شيئاً مقابل كل سوى طلبات قليلة، وتتلخص في فروض سهلة ومقدور عليها.
 ….واستمري هكذا.
وخلال ذلك دعي البنات يحببنك ويتشوقن لحديثك، واهتمي بمشكلاتهن وساعديهن على حلها، وقولي لهن أن الحلول جاءت بالسيرة المباركة, والرسول عليه السلام فعل كذا وكذا، وحلها بالعدل. وأنه اهتم بالمرأة وخصها بمزايا، وأوصة بها.
وهكذا ومع حب الله والرضا بشريعته، تستجيب الفتيات للحجاب.

2- وأما قراةة الختم، فالأفضل قراءة تفسير القرآن، وفهمه واستنباط أفكار تنفع الأمة منه.

وتكفي ختمة واحدة فقط بتدبر وفهم، والموضوع ليس سباقاً، وهذا القرآن أُنزل للتدبر والفهم. وللعمل به.

ورأيي: لا تُحفظّي البنات أي شيء جديد، فقط استرجعي معهن ما سبق وحفظنه، واقرئي الآيات في التراويح واختبري نفسك، ثبتي حفظك وتأكدي أنك فاهمة لكل حرف حفظته وبعد الصلاة راجعي بعض الآيات التي شككت بأنك قد لا تعرفين معناها، فتثبت في ذهنك.

وراجعيا باستمرار مع محاولة تطبيقها على أرض الواقع.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s