(2) الحب حرام أم حلال؟ والتواصل مع المحبوب؟!

مشكلةٌ وصلتني على الفيسبوك (أنقلها كماهي):

السلام عليك …

ربي يكرمك و يزيدك علم
 أرجوكي أرجوكي…. بدي تنصحيني
 هل الحب حرام ؟؟
 أعلم بأن الحب ليس حراما، ولكن هل التواصل مع المحبوب حرام ؟؟
 أرجوك أريد جواب منك
 السنة الماضية في الجامعة كان معي زميل، وكان دائما يتقرب مني و فتح معي موضوع الخطبة، ولكن كل شيء تعثر، صارت عنا المجزرة _ إحدى المجازر الكبرى في سوريا… و خرجنا من بيتنا و الله يعلم بحالنا
 هو ليس مقتدر ماديا، وتوقف عن العمل مع الدراسة و كل الأوضاع ساءت و سافرت أنا
 أرجوكي هل أبقى حاليا على تواصل معه أم لا ؟؟؟؟؟؟؟؟
 أريد الحلال و الحرام فقط و لا شيء غيره
 هل اذا كانت نيتنا الخطبة و تكلمنا مع بعض حرام أم لا ؟
 طلب مني ان لا أتخلى عنه في هذه الظروف، و لكن كل ما حكيت معه يعلم الله انني لا انام و لا ارتاح
 لا اعرف ماذا أفعل ؟
 أرجوك أن تساعديني و تنصحيني
والله يا امي عابدة أشعر بضيق عظيم .. فأنا لا أعلم لماذا دائما تتعثر خطبتي فأنا و الحمد لله عائلتي معروفة في مدينتي

و يشهد الله أن والدي نص أهل بلدنا يعرفونه، وهو مستقيم و أفخر بأنه والدي، ومحبوب، ويشهد الله على كلامي أن سمعتنا طيبة جدا

وان أخلاقي كل من حولي يشهدون بها منذ صغري، وتقدم لخطبتي كثيرون جدا

انا متوسطة الجمال

 وفي كل مرة تتعثر الخطبة و بكون الرفض اما من جهتنا أو جهتهم
 ويشهد الله اننا لسنا متطلبين أو هكذا أشياء
 ولا أعلم لماذا يحصل هذا الشيء
 الآن كنت أبكي و أقول لوالدتي
 أنا لم أفعل شيء في حياتي
 لماذا لم أوفق في شيء و أنتي و والدي راضيان عني
 الحمد لله على كل حال
 أعلم أنه لا يجب أن اقول هذا الكلام ولكنني أشعر بضيق عظيم، ولا أعلم لماذا أرغب بالحديث إليك
 وكثيرا ما ادعو أن تتم خطبتي لأفرح قلب والداي
 أن أتخرج لأفرح والداي
هذا ما كتبته لي

والحل الذي اقترحته عليها:

ما تعلمينه صحيحاً والحب ليس حراما أبدا.

وأما التواصل مع المحبوب، فإذا كان من أجل الزواج وبلا خلوة ومن دون أي مخالفة شرعية (كالغزل أو اللمس…) أيضا ليس حراما، ولا بأس بأن تبقي على تواصل معه مدة صغيرة وفقط من أجل التعارف والتأكد من مناسبك له ومناسبته لك، على أن يكون هذا بمعرفة أهلك وعلمهم وموافقتهم، وتحت رعايتهم.

والله يوفقك ويبين له الصواب في أمرك.

أما تعثر خطبتك، فلست أنت فقط التي تتعثر خطبتها، فصديقاتي لهن سنوات وسنوات يخطبن لأولادهن ويتعرثن وبعضهن خطبن وبعد أشهر قليلة فسخت الفتيات الخطبة، وحولي بنات وصلن لسن ال30 وخطبهن أفضل شباب البلد ولم يكتب الله لهن الزواج حتى اليوم.

وباختصار.. الدنيا هكذا : صعبة وشاقة وهي دار بلاء رغم ذلك تفاءلي بالحياة… ففيها أشياء جميلة وجمالها بالتحدي، وحين تضعين هدفاً وتسعين إليه فهذا ما يجعل لحياتك قيمة وجمالاً. فكوني قوية وتوكلي على الله واصنعي أي شيء.

وريثما يحضر الخاطب، اشتغلي بدراستك، واستمتعي بوجودك بين أهلك،

هذا ما كتبته لتلك الفتاة، فأرسلت لي ما يلي:

لي طلب و رجاء، إذا سافرت إلى مصر أريد أن ألتقي بك

 أرجوكي لا تنسي، فأنا أحبك في الله.

والحمد لله أنا بخير، وسجلت بالجامعة

ولكن الله أعلم بداخلي، بداخلي…. وأعلم أن الله قادر على كل شيئ و عندي أمل بأن أتخرج السنة القادمة في سوريا

أتعلمين؟

 في اليوم الذي كان فيه مناقشة مشاريع التخرج لصديقاتي بسوريا بنفس اليوم أنهي والدي اجراآت تسجيلي بجامعة القاهرة
 أتعلمين؟
 لأول مرة أشعر بالخوف من المستقبل
 وأشعر أنني يجب أن أكون قوية
 وما زلت أفكر بكلمتك: “جمال الحياة بالتحدي”
 أنا فتاة طموحة
 وأتمنى أن تبقي دائما بجانبي و لا تبخلي علي بنصائحك، فأنا أثق بك
 * * *
 هذا ما كتبته لي الفتاة فتفاءلت بأنها بدأت تشق طريقها بقوة وعزيمة في هذه الحياة، ورجعت بعد مدة لأطمئن عليها… فوجدت صفحتها اختفت بعد هذه المحادثة نهائياً من النت! ولم أعرف طريقها !؟

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s