القدوة والتوجيه

تساءلنا دوماً عن السر في أن “أكثر أبناء الدعاة ليسوا على المستوى المتوقع، أو حتى المستوى المطلوب”والآن عرفنا كلنا الجواب:
“لأن الدعاة أنفسهم ليسوا على المستوى المطلوب”… ويا للخسارة
و”يبيعوننا شعارات” و”يقولون كلاماً” فقط ليحافظوا على قدسيتهم ومراكزهم بيننا
ولا تقولوا أننا نتهم الناس في نياتهم!! إياكم ثم إياكم :
فأنا توقفت عند هذا الحد بينما وصف النبي عليه السلام “من لم يوافق قوله عمله بأنه منافق”

على أني أنصح الآباء النصيحة ذاتها، كونوا على المستوى المطلوب يكن أولادكم مثلكم، وإن التربية بالقدوة فكرة قديمة ومعروفة، وهي حقيقة تربوية لا يمكننا تجاهلها

والقدوة أن تقول ما تفعله

وألا تنهى عن خلق وتأتي مثله

عار عليك إن فعلت عظيم

44

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s