لن ننتصر إن بقينا بهذه السذاجة

تناقلت صفحات الفيس بوك ما يلي على أنه مفخرة

قلم الناشط أحمد إبراهيم من اللاذقية:
مشهد لن ينساه التاريخ
لما اقتحم شبيحة العلوية قرى بانياس إبان مجازرهم المروعة الشهيرة , آثر الفارون من أهلنا الاحتماء بالأشجار على اللجوء للقرى العلوية حيث تتلذذ نسائهم و شيابهم بإهانة و التنكيل بأهلنا , في عيونهم هي أقرب لجحر الضب من عش الحمام الآمن !
اليوم , أول مكان نزح إليه الأطفال و النساء العلويون عند اشتداد المعارك و اقتحامها لقراهم و تخوفهم من رد فعل انتقامي من جرائم طائفتهم كان القرى السنية المحررة و المجاورة ذاتها التي طالما فرحوا و رقصوا بدك احجارها من تلال قراهم القريبة , زوجات شهداء و أمهات الأيتام من نساء اهل السنة في الريف يستضيفون و يحمون أطفال و زوجات قاتلي أبنائهم و تقول أحداهن : حرام بيقطعوا القلب والله ناس دراويش مضحوك عليهم !
يعلمون في داخلهم و ينكرون , يعلمون أننا أرحم بهم من ربهم المحتل لقصور دمشق و لحراماتها , يعلمون و ينكرون !

وكتبت له ما يلي:

أنا أرى أننا نحن الدراويش المضحوك علينا والتسامح له حدود وقواعد، وإنك إن أكرمت اللئيم تمرد، وإن استضافتهم ليست مفخرة وأنا لا أوافق عليها، ورأيي أن نقتلهم بلا رحمة فهذا من الإسلام ونحن في حالة حرب
نحن في حالة حرب فلا تنسوا. وللحرب قوانينها المختلفة والصارمة، وأولادهم سوف يكبرون ليعاودوا قتل أولادنا والانتقام منا، وهذا ما حصل على مدار التاريخ
وأعجبه أن أهل السنة يموتون من الجوع وهؤلاء يطعمون الأعداء وإني أقول لهن لو كان معهن فضل زاد أو متاع فليعدن به على أهل السنة المشردين

نشرته على صفحتي فجاءت تعليقات كثيرة بين مؤيد ومعارض

وكان من أول المعارضين زوجي الذي كتب منشورا مخالفا لما كتبته أنا على صفحتي أولا ثم على صفحته الخاصة!

nasr Moughrabiah كلعين بالعين والسن بالسن. والله لازم يصير فيهم متل ماصار باخواننا السنة. الله يفرج يارب.

Arwa ALsh لا تنسوا يامن تدافعون أيضا أن نساء العلويين شاركوا في قتلنا إما مباشرة بقتل المصابين بالمستشفيات أو بكتابة التقارير عن الطلبة والطالبات .
أما الأطفال فأنا لا أرى قتلهم لا ذنب لهم لِيقتلوا

رنا سيد عيسى لقد رأينا العديد من الامهات الشبيحات وقد بعثن اولادهن للقتال مع المجرم الواحد تلو الاخر !! لقد وذبح والتنكيل باهل السنة .. الا يكفينا سذاجة 40 سنة دخلو مدننا واحتلو قرانا وافسدو شامنا !

لام من صلب الدين! حاجة سذاجة و جدبنة! لقد طعنا منهم من الخلف مئات المرات أفلا نتعلم ؟أفلا نقرأ التاريخ ؟أم ننتظر أن يكبروا أولادهم و يذبحون أولادنا و أحفادنا و يغتصبون حفيداتنا؟

أحمد حسان: تعجبت من جرأتك في طرح هذا الرأي الذي هو رأيي ولا أحيد عنه قيد أنملة بإذن الله … قتلهم وابادتهم اراحة وتطهير للأرض وأهلها الى قيام الساعة وكلهم حربيين وقد دلت على ذلك الأدلة القاطعة ولا هوادة في حربهم بعد ما رأينا من نتائج تركهم ممن سبقنا بحجج كتلك الحجج الواهية ووالله لا يتمكنون منا إلا ذبحونا في اي زمان او مكان كان هذا التمكن لا قدر الله

أتيت لهم بفتوى من خالد المصلح ومن ابن عثيمين ومن موقع للفتوى موثوق، ولكن العجيب أن الناس الذين يقدسون علماء المملكة ويأخذون فتاواهم أصبحت الآن شاذة بالنسبة لهم ؟؟!!

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s