الإيمان غريزة فلا تشوهيها

أدرس الآن مادة “العقيدة” في الماجستير الذي أعد له

والحقيقة أن مادة العقيدة معقدة على الصغار، فكيف يدرسونهم إياها في المدارس ووفي المراحل الابتدائية؟

بعض الموضوعات تكون وبسيطة وسهلة ومفهومة فلما نأتي لشرحها وتفصيلها  تصبح صعبة ومعقدة

ومنها العقيدة!

الإيمان فطرة في كل نفس

وكل مولود يولد على الفطرة أي “بإيمان عميق وغريزة نقية صافية”، ولكن لما دخل الناس في علم الكلام ضلوا وأضلوا كثيرا من الناس ولا زالوا على ذلك.

وانظروا “إيمان العجائز” ماذا فعل، لقد صنع الأعاجيب، وظهرت آخر إنجازاته في أمهات الثوار في سوريا…
ونصيحتي:

درسوا أولادنا ما ورد في الأحاديث الشريفة من تعريف “الإيمان” و”الإسلام” وأركانهم
أما التعمق في تفاصيل العقيدة الدقيقة فهذا خطير وقد يؤدي إلى ما لا تحمد عقباه،

ودعوا الخوض في تفاصيل العقيدة لمن تفقه بالدين وفهم وتمكن الإيمان من قلبه. شرط أن يتعلمه لينافح به عن دين الله، أو يدعو به إلى الإسلام…

أما أن يتعلمه كعلم من العلوم فلا وألف لا، فخطر انحرافه أكبر من الفائدة من تعلمه. والدليل في انحراف أبناء هذا الجيل، وكثرة شكوكهم وتساؤلاتهم

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s