Monthly Archives: أبريل 2013

هل توجد فروق بين الذكور والإناث؟

إعداد البنت لما يناسب فطرتها يكون بتعويضها بالبديل المناسب لها (هذا لو افترضنا جدلاً أنه تجوز التفرقة بينها وبين أخيها) فيقال لها: “لأنك بنت سوف نخصك بمزايا لم نقدمها لأخيك ولن نقدمها له لأنه صبي!! فلأنك بنت سوف نؤثرك بملابس أجمل وأغلى من ملابسه، ولأنك بنت سنشتري لك حلياً فاخرة، ولأنك بنت سوف تخرجين مع أمك للعب مع بنات في مثل سنك في الحدائق والمنتزهات، وسوف تصحبين والدتك إلى الزيارات والحفلات الممتعة، ولأنك بنت سوف نهتم بتعليمك كل ما تحتاجينه من علوم ومهارات لتكوني زوجة ناجحة وأماً رائعة، فعليك يتوقف المستقبل وبك يتحدد صلاح الجيل من فساده…”. وبذلك نصرف البنت عن الشعور بالنقص إلى الشعور بالزهو، ونعدها لدورها دون أن نقلل من قيمتها، ونعرفها أنها لا تتماثل مع أخيها ولكنها تكمله وتساويه في الإنسانية، ونؤكد لها ان المجتمع والبشرية كلها لا يمكنها الاستغناء عن الخدمات التي تقدمها النساء بحال من الأحوال

Advertisements

أبناؤنا والقيم

من أضر الضرورات وأوجب الواجبات تربية الصغار على القيم والأخلاق التي تنبثق من الدين، وإلا ضاع الأولاد وسهل التأثير فيهم وصرفهم عن الحق

كيف أربي القيم في نفوس الأبناء؟
1- من خلال توجيهات الوالدين
2- من خلال التعايش مع الأسرة الكبيرة (الأجداد والأعمام والخالات)
3- من خلال المجتمع
4- من خلال المناهج المدرسية الجيدة
5- من خلال الأساتذة
6- من خلال الشيوخ في المساجد
7- من خلال وسائل الإعلام
8- من خلال الأقران والأصدقاء الصالحين
9- من خلال القراءة والتعلم الذاتي
سردتها بإيجاز الكلام فيها يطول